بيت عباده الكبير
اهلا وسهلا بالزائر الكريم

هل الدنيا حظوظ؟.؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل الدنيا حظوظ؟.؟؟؟

مُساهمة من طرف عيون من لجين في الأربعاء 29 يوليو 2009, 5:27 pm

يخطئ مِن من يظن انه بامكانه العيش منتظرا ضربة حظ تحقق له أمانيه وتطلعاته واحلامه ..!

وأمثال هؤلاء الناس هم عالة على الإنسانية ، ومصدر ضعفها وهمومها ، المرء منهم يعيش خاملا ساكنا ،
في انتظار قطار الحظ عله يحضر معه زائر السعادة والفرح .. وهيهات فليس الايمان بالتمني ولا بالتحلي.
فالكسول العديم الحيلة والذي لايبذل جهدا في السعي لتحقيق ماربه لايزرىه الحظ الا نادرا.
فالعاقل هو الذي يعقل الامور وياخذ بالاسباب ويتوكل على الله وحينها يكون التوفيق حليفه والحظ عضده

Click Me! والحظ كما يعرفه بعض أساتذة علم النفس هو التقاء الفرصة الجيدة مع الاستعداد الجيد .

فعلى العبد ان يؤدي واجبه المنوط به على أكمل وجه ، متسلحا بما يلزمه من قدرات وإمكانيات ،مستعينا بالله,واضعا نصب عينيه هدفه الاسمى وهو مرضات الله عز وجل,
متشبعا بروح العمل والجد والكفاح ، فإذا ما شاءت الأقدار أن تعطيه من أعطياتها ما يقربه من هدفه ،
وأنعمت عليه من كريم فيضها فيا حبذا .. وإن لم يجد ما سعى اليه فيكفيه ما قدم ، ولن يتره الله عمله .

والمتامل في حال الناس قد يجد منهم من طاوعه التوفيق فرفعه درجات على أقرانه ، فهذا جعلته صفقة نادرا ما تتكرر من أثرى الأثرياء ،
وهذا طالب نال منحة فأنهاها ليجد شركة كبرى تبحث عن شاب بمواصفات تنطبق عليه فأصبح موظفا مرموقا على صغر مشواره ، وهكذا ..فالدنيا تعطى لمن يريدها ومن لايريدها فكما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم"لو كانت الدنيا تسوى عند الله جناح بعوضة ماسقى منها الكافر شربة ماء"..

لكن الكيس الفطن يدرك جيدا أنه لولا الاستعداد والانتباه والسعي والجد لدى هؤلاء الأشخاص ، لكان قطار الحظ فاتهم وهم نائمين ليستقله غيرهم ، وينهلوا من خزائنه بدلا منهم .

يقول الروائي أنطوان تشيكوف
(منذ أربعين سنة ، وعندما كنت في الخامسة عشر من عمري ،
عثرت في الطريق على ورقة مالية من فئة العشر روبلات ، ومنذ ذلك اليوم لم أرفع وجهي عن الأرض أبداً ،
وأستطيع الآن أن أحصي حصيلة حياتي وأن اسجلها كما يفعل أصحاب الملايين فأجدها هكذا : 2917 زرارا ، 344172 دبوسا ،
12 سن ريشة ، 3 أقلام ، 1 منديل .. وظهر منحن وحياة بائسة !! ) .

لقد ظن المسكين أن سُنة الحياة هي ضربات الحظ ، فعاش منحنيا منتظرا أن يعطيه الحظ مال كما أعطاه في المرة الأولى ، لكنه نال المقابل العادل ظهر منحن .. وحياة بائسة .

الطموحات والأحلام لا ترتوي سوى بعرق الجبين .. والحظ قد يأتيك ليوفر عليك بعضا من قطرات العرق ، أو يختصر لك مساحات الزمن ..
فاعمل يا صديقي بجد وعزم ، اضرب بفأس جهدك في أرض أحلامك لتطرح لك ثمار النجاح والراحة .. ولا تنتظر أعطيات الحظوظ فلعلها تتأخر أو لا تأتي أبدا ..!!
قال الله تعالى:"..اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون."
ولاتكن كالذي جلس يندب حظه قائلا:
إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه
ثم قالوا لحفاة يوم ريح جمعوه
صعب الأمر عليهم قال قوم اهملوه
إن من أشقاه ربي أنتمُ لن تسعدوه
اللهم بارك لنا فيما اعطيت واصرف عنا شر ما قضيت.....امين

عيون من لجين

عدد الرسائل : 36
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل الدنيا حظوظ؟.؟؟؟

مُساهمة من طرف abada في الأحد 02 أغسطس 2009, 2:09 am

اللهم بارك لنا فيما اعطيت واصرف عنا شر ما قضيت واهدنا واجعلنا سببا لمن اهتدى
واهدى لنا احبابنا
انت القادر على كل شئ سبحانك
avatar
abada
Admin

عدد الرسائل : 285
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abada.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى